“أسئله وحوارات حول المهدی المنتظر” بقلم یحیی طالب مشاری الشریف | الإستبصار

آخر الأخبار

خانه » المکتبة » “أسئله وحوارات حول المهدی المنتظر” بقلم یحیی طالب مشاری الشریف

فقال تعالی: {أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ یُتْرَکُوا أَنْ یَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا یُفْتَنُون}(۱)، فمن أراد الحق فلا بدّ أن ینقّب عنه، وأن یجتهد فی البحث من أجل الوصول إلیه، وقد أعطی الله سبحانه وتعالی للإنسان منحه العقل، الذی یستطیع به أن یتأمل فی الأشیاء، ویتدبر الأمور، ویستنبط ما خفی علیه من الحقائق، فالعقل هو حجه الله الأولی علی البشر؛ لذا لا بدّ من الرجوع إلیه عند التباس الأمور، وإعطائه المجال الکافی للتفکر والتدبر، وللعقل آفه وهی تقلید الآخرین بدون علم، والسماع من طرف واحد، والعجله فی إصدار الأحکام، وهذا ما جعل الخوارج یسفکون دماء الأبریاء بغیر حق، وهذا هو ما یریده الشیطان المرید، وأعوانه من الإنس، وقد تبدو بعض المسائل الدینیه فی بادئ الأمر غیر مقبوله عقلاً، ویتصوّر البعض أنّه لا یمکن له أن یتقبّل تلک الفکره...

 

 

تحمیل الکتاب




تعليقات المستخدم

عدد التعليقات 0

ارسال تعليق



المشارکة الأکثر مشاهدة



المعارف الإسلامیة